Maarakeh online logo

m66

33

fees

fss   aass

   
---->
أخي و رفيق ألنضال سعيد : ما تركت يوما ألنضال في سبيل قضايا ألوطن ، و عروبيتك كانت نهجك ما تخليت عنه يوما في أصعب ألظروف

*

✍كتب الاستاذ *غازي طالب* هذه الكلمات المعبرة لصديق دربه المرحوم سعيد رومية :

... واليوم الأحد في 10/5/2021 كان الوداع الأخير حيث تم تشييع الصديق ورفيق العمر سعيد رومية إلى مثواه الأخير في مأتم مهيب بحضور حشد من أهالي البلدة والقرى المجاورة مدينة صور واليوم عاد سعيد رومية إلى الأرض التي احب إلى الأرض التي أحبته بناسها الطيبين والاوفياء الذين بكوا الإنسان الطيب ونثروا الارز والورود في وداعه سعيد رضا رومية (ابو رضا )من مواليد معركة بتاريخ 4/7/1952 عاش طفولته في حي الغرب في بلدة معركة وتعلم في مدرسة معركة وكان زميل الدراسة في المدرسة ورفيق الطفولة مع ألاصدقاء ملحم قاسم وخليل سعد وشوقي سرور وانضم لاحقا إلينا علي جرادي ومصطفى جرادي وقد عشنا اجمل ايام الطفولة والشباب سعيد رومية ترك المدرسة بعد المرحلة المتوسطة وانتقل إلى العمل باكرا اشتغل في زراعة الدخان أولا مع جده المرحوم الحاج علي سلامة رومية ومع خاله الحاج ابو كامل رومية واشتغل على الدراسة وفي المعصرة وكنا معا في العمل وفي مواجهة صعوبة الحياة مع بداية السبعينات دخل إلى سلك الدرك لكنه في العام 1975 ترك واستقال من الدرك وبدأ مرحلة جديدة من حياته واشتغل في التجارة مع الحاج هلال بيطار لكن طموحه كان كبيرا وليس له حدود أنه مثل ذلك الجيل لم يكن أمامه إلا السفر وللسفر حكاية مع سعيد سافر إلى بلغاريا وإلى مصر وإلى السعودية وإلى ابيدجان وإلى العراق من أجل لقمة العيش والعيش الكريم واشتغل في لبنان ومع بداية الثمانينات تزوج من إيمان محمد الخطيب وأنجبا أربعة اولاد هم : هبة ورضا وهلال ورشا وتشارك مع زوجته في تربية العائلة الكريمة التي تتصف بالأخلاق والقيم .سعيد رومية الإنسان الوطني والقومي وللصدفة تصادفت وفاته اليوم مع ذكرى أول اجتماع عقدناه في 5/5/1969. في شرغيط ، وكان حاضرا معي ومع ملحم من أجل الدخول في العمل القومي وبعدها انتسبنا إلى حزب العمل الاشتراكي العربي وإلى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين حيث كنا نذهب ليلا إلى مخيم الرشيدية وبرج الشمالي للتدرب على السلاح لكنه انقطع لمدة بعد دخوله إلى الدرك لكن بعد استقالته من الدرب عاد للعمل الوطني والقومي وكانت البوصلة عند فلسطين وعملنا معا في حركة التحرر الفلسطيني فتح خاصة بفعل صداقته مع الأخ بلال قائد القطاع الوسط والاخ رائد وشارك في الحرب الأهلية مع جيش لبنان العربي ومع الحزب الشيوعي خاصة في الخيام ومع بداية الاجتياح الصهيوني عام 1982 اشتغلنا معا في جبهة المقاومة الوطنية وكان صمام الأمان للمقاومين وكانت مواقفه صلبة ومبدئية بالنسبة للقضية الفلسطينية وفلسطين هي البوصلة وقد ساعد المقاومين في التنقل من مكان إلى آخر وفي نقل السلاح وفي عمليات الاستطلاع وكان الحاضر الدائم لا أذيع سرا بأنه كان صمام الأمان لكل المقاومين من كل الفئات ولم يكن يفرق وقد تعرض للتحقيق والملاحقة من قبل مخابرات العدو الصهيوني خاصة عندما ذهبنا معا إلى الشمال لمقابلة زوجة الأخ بلال قائد القطاع الأوسط ويبدو أننا كنا مراقبين من العملاء لكنها استطعنا النجاة .

طبعا هناك الكثير من الأسرار عن المقاومة يوما ما سنكشفها للتاريخ عن مواقف ابو رضا الوطنية سعيد رضا رومية انتسب لجمعية الأمل بتاريخ بتاريخ 27/9/1970 وشارك في نشاطاتها الثقافية و الاجتماعية والرياضية وشارك في الهيئة عام 1977 بصفة نائب رئيس وكذلك في العام 1983 أنه من أعمدة جمعية الأمل أنه من ذلك البيت العريق الذي قدم الغالي والنفيس في سبيل تطور الجمعية ابتداء من الحاج رضا سعيد رومية إلى سعيد وفضل وعلي ومحمد وهشام وجلال .سعيد رومية ابو رضا عمل في كل المجالات الاجتماعية والاقتصادية اشتغل مع الحاج هلال بيطار في التجارة وفي المدة الاخيرة مع آل عز الدين من بلدة باريش وشارك في اللجان الامنية والاجتماعية في بلدة معركة ، وكان طيبا وكريما ومقدام يحب الناس جميعا ويساعدهم أنه الإنسان الاجتماعي صديق الجميع وصاحب الكلمة الحلوة لم يعرف الحقد والكره في حياته كان في المدة الأخيرة يشتغل من أجل العيش الكريم وكان في غاية السعادة ، لانه قضى حياته في العمل من أجل العائلة وتأمين مستقبل لكل العائلة خاصة أولاده وإخوانه وأخواته . يوم الجمعة زارنا وكذلك في المساء سهرنا عند الصديق مصطفى عمر ويوم السبت كنت في المنزل وجاء الخبر الصاعق المفاجئ ووقفت أمامه مذهولا سعيد رومية ابو رضا رحل إلى الحياة الابدية وللحقيقة ترك جرحا إليما في العائلة و الاحبة خاصة بعد ما علمت تفاصيل الحدث وكان أبو رضا ذهب إلى الموت وهو لا يعلم ما ينتظره يا لهذا القدر القاسي الذي يختطف منا الاحبة يا لهذا الموت الرهيب والحزن المسيطر علينا في بلدة معركة الله يرحم ابو رضا وكل العزاء إلى زوجته العزيزة ام رضا والى أولاده الأعزاء : رضا وهلال وهبة ورشا وإلى خاله الحاج ابو كامل رومية كبير العائلة وإلى إخوانه : محمد وعلي وفضل وهشام وجلال وإلى اخواته فضيلة وزهرة المرحومة سعاد والعزاء إلى أصهرته وأولاد عمه الحاج احمد سعيد رومية وإلى كل عائلة آل رومية وآل الخطيب ، وإلى كل الاحبة والأصدقاء ، والسلام إلى روحه .


أخي و رفيق ألنضال سعيد : ما تركت يوما ألنضال في سبيل قضايا ألوطن ، و عروبيتك كانت نهجك ما تخليت عنه يوما في أصعب ألظروف

أخي و رفيق ألنضال سعيد : ما تركت يوما ألنضال في سبيل قضايا ألوطن ، و عروبيتك كانت نهجك ما تخليت عنه يوما في أصعب ألظروف

أخي و رفيق ألنضال سعيد : ما تركت يوما ألنضال في سبيل قضايا ألوطن ، و عروبيتك كانت نهجك ما تخليت عنه يوما في أصعب ألظروف

أخي و رفيق ألنضال سعيد : ما تركت يوما ألنضال في سبيل قضايا ألوطن ، و عروبيتك كانت نهجك ما تخليت عنه يوما في أصعب ألظروف

أخي و رفيق ألنضال سعيد : ما تركت يوما ألنضال في سبيل قضايا ألوطن ، و عروبيتك كانت نهجك ما تخليت عنه يوما في أصعب ألظروف

أخي و رفيق ألنضال سعيد : ما تركت يوما ألنضال في سبيل قضايا ألوطن ، و عروبيتك كانت نهجك ما تخليت عنه يوما في أصعب ألظروف

أخي و رفيق ألنضال سعيد : ما تركت يوما ألنضال في سبيل قضايا ألوطن ، و عروبيتك كانت نهجك ما تخليت عنه يوما في أصعب ألظروف

أخي و رفيق ألنضال سعيد : ما تركت يوما ألنضال في سبيل قضايا ألوطن ، و عروبيتك كانت نهجك ما تخليت عنه يوما في أصعب ألظروف

أخي و رفيق ألنضال سعيد : ما تركت يوما ألنضال في سبيل قضايا ألوطن ، و عروبيتك كانت نهجك ما تخليت عنه يوما في أصعب ألظروف

أخي و رفيق ألنضال سعيد : ما تركت يوما ألنضال في سبيل قضايا ألوطن ، و عروبيتك كانت نهجك ما تخليت عنه يوما في أصعب ألظروف

أخي و رفيق ألنضال سعيد : ما تركت يوما ألنضال في سبيل قضايا ألوطن ، و عروبيتك كانت نهجك ما تخليت عنه يوما في أصعب ألظروف

أخي و رفيق ألنضال سعيد : ما تركت يوما ألنضال في سبيل قضايا ألوطن ، و عروبيتك كانت نهجك ما تخليت عنه يوما في أصعب ألظروف

أخي و رفيق ألنضال سعيد : ما تركت يوما ألنضال في سبيل قضايا ألوطن ، و عروبيتك كانت نهجك ما تخليت عنه يوما في أصعب ألظروف

أخي و رفيق ألنضال سعيد : ما تركت يوما ألنضال في سبيل قضايا ألوطن ، و عروبيتك كانت نهجك ما تخليت عنه يوما في أصعب ألظروف

أخي و رفيق ألنضال سعيد : ما تركت يوما ألنضال في سبيل قضايا ألوطن ، و عروبيتك كانت نهجك ما تخليت عنه يوما في أصعب ألظروف



Maarakeh Online footer logo

© 2018 Maarake Online

Powered by:VAST Logo