Maarakeh online logo

m66

33

fees

fss   aass

   
---->
شهادات لأشخاص تلقّوا اللقاح: "ما تخافوا

✍مايز عبيد ا"24 شباط 202102 :


.في وقت تستمرّ فيه عملية التلقيح ضدّ فيروس "كورونا" في عكار ومناطق الشمال، في المستشفيات الحكومية، يُتوقع ازدياد أعداد الأشخاص الراغبين بتلقّي اللقاح في الفترات المقبلة، خصوصاً بعد النصائح التي يسديها من تلقّحوا، سواء من الجسم الطبي أو من كبار السنّ، وقد صارت نصائحهم بالنسبة لمن لم يتلقّح بعد أو للمترددين، مثابة "نصيحة المجرّب"، وتأكيدهم أنّ اللقاح آمن وليس لديه أيّ أعراض جانبية.

واللافت هو ارتفاع أعداد المسجّلين على المنصّة الخاصة باللقاح من مناطق الشمال، لا سيما من مواطنين من عكار وطرابلس، بحسب ما أكّد مصدر معني في وزارة الصحة لـ "نداء الوطن"، مشيراً إلى أنّ "الأرقام لا تزال أقل مما يجب أن تكون عليه، لا سيما في محافظتي عكار والهرمل، ولكنها صارت أفضل وأعلى من الأسابيع الماضية وهي ستتحسّن باستمرار".

واستطلعت "نداء الوطن" آراء أطبّاء وكبار في السنّ تلقّوا اللقاح، وسألتهم عن الأعراض الجانبية إن وجدت بعد تلقّي الجرعة الأولى، وهل هناك أي مضاعفات؟ وفي هذا الصدد، أكّد مدير مستشفى عبدالله الراسي الحكومي في عكّار الدكتور محمد خضرين، وهو ممّن تلقّحوا أنّ لا أعراض جانبية أو مضاعفات صحّية، "فشخصياً شعرت ببعض الألم الخفيف مكان اللقاح لا أكثر، مثله مثل أي لقاح، بينما هناك أشخاص لم يشعروا به أبداً، وزال الألم تماماً في الساعات اللاحقة". ونصح الجميع بضرورة "تلقّي اللقاح من دون خوف أو وجل"، مؤكداً أن "نظرة التردّد التي كانت سائدة تتلاشى، وبدأ الناس يقتنعون بأهمية اللقاح وجدواه لتحقيق المناعة المجتمعية اللازمة".

من جهته، قال الدكتور نبيل العلي:"أنا من الأشخاص الذين أصيبوا بـ"كورونا" وقد أخذت اللقاح وكان كل شيء على ما يرام ولم أتوقف عن عملي ليوم واحد... ليست هناك أعراض جانبية بمعنى الأعراض أو بالمفهوم الطبي للكلمة. هناك وجع خفيف في مكان اللقاح، جرّاء المحفّزات الجديدة للقاح الذي دخل الى الجسم، لكنها سرعان ما تختفي في الساعات القليلة التالية.. نعم أنصح الناس بهذا اللقاح من كلّ النواحي ولأنّ لا إمكانية للخروج من هذه الأزمة من دونه".

السيد جرجس ديب (84 سنة) تلقّى اللقاح في مستشفى عبدالله الراسي الحكومي وقال لـ"نداء الوطن": "كل شيء على ما يرام، أخذت اللقاح ولم ألحظ أي أعراض جانبية أو آلام أبداً.. كنت دائماً وحتى قُبيل أخذه أشجّع الجميع من أصدقاء، ومعارف وأقارب، على ضرورة أخذه، واقول الآن لهم وللجميع، ومن باب نصيحة المجرّب، هذا اللقاح مهم وآمن وليس له أي أعراض جانبية أبداً.. تلقّحوا ولا تخافوا فهذه فرصة للخروج من دوامة "كورونا" والعودة إلى حياتنا الآمنة".

وقد استمر التلقيح لليوم الثالث على التوالي، في مستشفى الدكتور عبدالله الراسي الحكومي - عكار، بإشراف مدير المستشفى الدكتور محمد خضرين، والطاقم الطبي والتمريضي المختص، وشهد يوم امس إقبالاً مهمّاً من المسنّين، وأول من تلقحوا كان المسنّ القبياتي حبيب يوسف الياس، البالغ من العمر 95 عاماً، والذي دعا المسنّين الى تلقّي اللقاح من دون تردّد للحدّ من تفشّي "كورونا".
تلقيح المسنّين في مستشفى حلبا الحكومي
نداء الوطن


شهادات لأشخاص تلقّوا اللقاح:



Maarakeh Online footer logo

© 2018 Maarake Online

Powered by:VAST Logo