Maarakeh online logo

m66

33

fees

fss   aass

   
---->
مروان عساف انتقل إلى رحاب الله... "خسرناكَ وتبقى صور عدستكَ حاضرة"


18-02-2021 المصدر: "النهار"

الزميل #مروان عساف في ذمة الله. رحمه الله. خبر نزل كالصاعقة على الجميع. مروان الحيوي، المحبّ للحياة، صاحب الضحكة التي لا تفارق وجهه، والقلب الطيّب. مروان غادر على غفلة. 

بعد أيام من إصابته بجلطة دماغية، أصيب مروان بالتهابات رئوية وتناقص الأوكسيجين في دمه، حتى فارق الحياة فجراً في مستشفى "عين وزين" بالشوف.

مروان الذي غالبته الحياة كثيراً، يترك الكاميرا وحيدة، بعد أن كانت له صولات وجولات في الميدان على مدى أكثر من ثلاثة عقود من العمل في قسم التصوير بمؤسسات إعلامية عدة، آخرها "النهار" التي قضى فيها الزمن الأكبر.

سيذكرك كل الرفاق بالخير يا مروان، وسيذكرون وجهك الطيّب وسلامك الصادق على الجميع. ستفتقدك "النهار"، المؤسسة التي أحببت، وكنت كلما ذكرتها، تقول: "الله يرحم روحك يا أستاذ جبران"، راوياً ذكريات الزمن الجميل. 

الله يرحمك يا مروان. الخسارة كبيرة للعائلة، للأم التي لازمتها في الفترة الأخيرة بالجبل، وللأشقاء، لزملائك المصورين والصحافيين والأحبّة الذين فجعوا بغيابك. لروحك السلام.

 

ويوارى الزميل الراحل الثرى في دارة الطائفة الدرزية في فردان عند الثانية عشرة ظهراً.

 

يُذكر أنّه هو من مواليد العام 1967، ويعمل في "النهار" منذ منتصف التسعينيات.
 

كلمات في وداع مروان عساف


وفاة مروان تركت غصّة في قلوب أصدقائه وزملائه المصوّرين وكلّ من عرفه في ميدان العمل الصحافي، شغوفاً ومحبّاً ومثابراً في عمله. وقد غصّت صفحات التواصل الاجتماعي، منذ الصباح، بصور مروان المبتسِمة دوماً، مع تعليقات مليئة بالحزن على رحيله.

 

وزيرة الإعلام منال عبدالصمد: "رحل فجر اليوم المصور الصحافي مروان عساف إلى دنيا الحق تاركاً في أرشيفه آلاف الصور الجميلة وذكرى طيبة عن مهنيته وحيويته واندفاعه. لنفسه الراحة ولأهله الصبر والسلوان".

مستشار رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي رامي الريّس"وها نحن نودع رفيقاً وصديقاً وزميلاً إلتحق بعشرات الأحبة الذين يتساقطون كأوراق الخريف الواحد تلو الآخر... المصور الصحافي مروان عساف رافقني لسنوات في جريدة "الأنباء" وكان دائم الاندفاع والحيوية والنشاط، وبقينا على إتصال حتى شهوره الأخيرة، سنفتقدك كثيراً يا مروان، رحمك الله".

الإعلامية مريم البسام: "الكاميرا تُنكّس عدستها... مروان عساف ،يبكيك "النهار" طيبتك وسمٌ على جبينك أبداً... ولأنّك لا تغيب من دون تصوير المشهد الأخير، فها هي روحك تعبُر اليوم مرفوعة على السجاد الأبيض إلى السماء، ويحرسك ثلج الجبل" .
 

الصحافي جمال فياض: ‏"عندما ربح مروان عساف جائزة اللوتو سألته، معقول يا رجل؟ ربحت مليون دولار وصرفتها فوراً؟ ضحك بطيبة وقال: أنا وكل قرايبي وصحابي علينا ديون، سكّرت ديوني وديونهم،ما كان لي عين ردّ حدا طلب ساعدو! يخلق الله أشخاصاً، يأتون على هذه الحياة مثل نسمة، مثل عطر، مثل ابتسامة... ثم يرحلون مثل وردة!".

 


 مروان عساف انتقل إلى رحاب الله...

 مروان عساف انتقل إلى رحاب الله...

 مروان عساف انتقل إلى رحاب الله...

 مروان عساف انتقل إلى رحاب الله...

 مروان عساف انتقل إلى رحاب الله...

 مروان عساف انتقل إلى رحاب الله...



Maarakeh Online footer logo

© 2018 Maarake Online

Powered by:VAST Logo